أنشطة المركز

مشاركة مركز الإمام الجنيد في فعاليات النسخة الأولى من ملتقى: "إفريقيا لتقاسم التراث المشترك"

متابعة: د.محمد الهاطي

أستاذ باحث بمركز الإمام الجنيد

    شارك مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة، في أشغال النسخة الأولى من ملتقى: "إفريقيا لتقاسم التراث المشترك"، الذي احتضنته قاعة نداء السلام برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة، والمنعقد أيام: 22-23-24 ماي 2017، تحت شعار "تدبير الميراث المغربي الإفريقي المشترك.. مفاهيم واستراتيجياتوالمنظم من طرف جامعة محمد الأول بتنسيق مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة.

   وقد شكل هذا الملتقى فرصة لتعريف عموم الطلبة والباحثين والزوار بمنشورات مركز الإمام الجنيد والرابطة المحمدية للعلماء.

   كما شهدت أشغال الملتقى مشاركة الدكتور محمد الهاطي الباحث بمركز الإمام الجنيد، الذي أكد في مداخلته على أهمية العلاقات الدينية والروحية والثقافية المتجذرة التي تربط المغرب ببلدان القارة الإفريقية، داعيا إلى العمل على استثمار مجموعة من المقومات الذاتية، وعلى رأسها الإشعاع الروحي والعطاء الأخلاقي المتجدد الذي ينعم به المغرب في محيطه الإقليمي، كما أكد المتدخل على ضرورة العمل على توظيف أمثل للتراث اللامادي والرصيد الحضاري المغربي المؤسس على مجموعة من الدعامات الأساسية والتي من أهمها مؤسسة إمارة المؤمنين، مختتما مداخلته بالإشارة إلى بعض الإكراهات والتحديات الآنية والمستقبلية التي تفرضها السياقات الإقليمية والدولية والتي تحتم على المغرب التعجيل باستئناف دوره الريادي والمحوري الذي يؤهله له موقعه الاستراتيجي ورصيده الحضاري المؤسس على قيم السلم والتسامح والتعايش والانفتاح الذي يُعد عنصرا بارزا في تكوين الشخصية المغربية ومعلما سلوكيا أصيلا في المجتمع المغربي.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مشاركة المركز في الندوة الدولية: التعليم الجامعي والبحث الأكاديمي وحماية الأمن الروحي للمغاربة

    شارك الباحث بمركز الإمام الجنيد الدكتور محمد الهاطي في فعاليات الندوة الدولية التي نظمها كل من: كلية الآداب والعلوم الإنسانية- مراكش، وفريق البحث وتكوين الدكتوراه: الفكر الإسلامي المعاصر وقضايا المجتمع التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية- الرباط، ثم المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية بباريس- فرانسا، في موضوع: التعليم الجامعي والبحث الأكاديمي وحماية الأمن الروحي للمغاربة، وذلك أيام: 2-3-4 ماي 2018، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية- مراكش. وقد تم خلال هذه الندوة تدارس كيف يمكن للجامعة المغربية الإسهام بحثا وتعليما وتأطيرا في حماية الأمن الروحي للمغاربة. وعرف هذا اللقاء العلمي مشاركة ثلة من الأساتذة الباحثين من داخل المغرب وخارجه.

تقرير عن أشغال الملتقى العالمي للتصوف في دورته الثانية عشرة

تقرير عن أشغال الملتقى العالمي للتصوف في دورته الثانية عشرة

التصوف والدبلوماسية الروحية:

الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية

تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين الملك محمد السادس أعز الله أمره، نظمت مؤسسة الملتقى العالمي للتصوف، بشراكة مع المركز الأورو- متوسطي لدراسة الإسلام اليوم (CEMEIA)، الدورة الثانية عشرة، حيث اتخذت لها محورا وموضوعا للمطارحة والنقاش: التصوف والدبلوماسية الروحية: الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية

زيارة وفد أكاديمي إفريقي لمركز الجنيد

     في إطار سعيه نحو تحقيق جزء من الأهداف الكبرى التي تسعى الرابطة المحمدية للعلماء لتحقيقها، والمتمثلة في  الانفتاح أكثر على الكفاءات العلمية داخل الوطن وخارجه والتواصل معها؛ استقبل مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة يوم الأربعاء 25 شعبان 1437هـ الموافق لـ 1 يونيو 2016 وفدا إفريقيا يضم أساتذة جامعين وباحثين أكاديميين من السينغال  وساحل العاج.