أنشطة المركز

زيارة وفد أكاديمي إفريقي لمركز الجنيد

متابعة: د.محمد الهاطي   

   في إطار سعيه نحو تحقيق جزء من الأهداف الكبرى التي تسعى الرابطة المحمدية للعلماء لتحقيقها، والمتمثلة في  الانفتاح أكثر على الكفاءات العلمية داخل الوطن وخارجه والتواصل معها؛ استقبل مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة يوم الأربعاء 25 شعبان 1437هـ الموافق لـ 1 يونيو 2016 وفدا إفريقيا يضم أساتذة جامعين وباحثين أكاديميين من السينغال  وساحل العاج.

   وبهذه المناسبة ألقى رئيس المركز الدكتور  إسماعيل راضي كلمة ترحيبية -باسمه واسم الباحثين ونيابة عن السيد الأمين العام للرابطة- ، عبر فيها عن مدى سروره بهذه الزيارة، كما قدم نبذة عن المركز أطلع الضيوف من خلالها على أهداف المركز وأنشطته والمشاريع التي أنجزت والتي في طور الإنجاز.

   وبعد الانتهاء من الكلمة التعريفية بالمركز كانت هناك بعض المداخلات للوفد الإفريقي الذي يضم كلا من الدكتور صالح بمار نادي وهو أستاذ جامعي بالسينغال وباحث في الشأن الصوفي بإفريقيا الذي ذَكر بالعلاقات الروحية المتينة التي تربط صوفية السينغال بالمغرب، والمكانة المتميزة التي يحظى بها المغاربة ملكا وشعبا في السينغال، أما الأستاذ توري يومسا وهو أستاذ جامعي بساحل العاج ورئيس المجلس الإتحادي للتجانيين بكوت ديفوار فقد تحدث عن تاريخ التصوف المغربي بساحل العاج ومتداداته وأثنى على الدور الكبير الذي يضطلع به أمير المؤمنين الملك محمد السادس -أعزه الله- في نشر قيم الإسلام الوسطي المعتدل والمنفتح، وفي كلمة الأستاذ توري محمد وهو أستاذ باحث في العلاقات الدولية بساحل العاج فقد تحدث عن آفاق التصوف المغربي بإفريقيا داعيا إلى ضرورة فتح قنوات للتواصل العلمي بين الرابطة المحمدية من خلال مركز الجنيد وباقي المؤسسات العلمية التي تعنى بالتصوف بإفريقيا.

  وفي نهاية الزيارة شكر الوفد الزائر رئيس المركز، وعبروا عن مدى إعجابهم بهذه الزيارة العلمية المباركة مؤكدين على استعدادهم لمد جسور التواصل والتعاون العلمي مع المركز.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

مشاركة المركز في الندوة الدولية: التعليم الجامعي والبحث الأكاديمي وحماية الأمن الروحي للمغاربة

    شارك الباحث بمركز الإمام الجنيد الدكتور محمد الهاطي في فعاليات الندوة الدولية التي نظمها كل من: كلية الآداب والعلوم الإنسانية- مراكش، وفريق البحث وتكوين الدكتوراه: الفكر الإسلامي المعاصر وقضايا المجتمع التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية- الرباط، ثم المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية بباريس- فرانسا، في موضوع: التعليم الجامعي والبحث الأكاديمي وحماية الأمن الروحي للمغاربة، وذلك أيام: 2-3-4 ماي 2018، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية- مراكش. وقد تم خلال هذه الندوة تدارس كيف يمكن للجامعة المغربية الإسهام بحثا وتعليما وتأطيرا في حماية الأمن الروحي للمغاربة. وعرف هذا اللقاء العلمي مشاركة ثلة من الأساتذة الباحثين من داخل المغرب وخارجه.

تقرير عن أشغال الملتقى العالمي للتصوف في دورته الثانية عشرة

تقرير عن أشغال الملتقى العالمي للتصوف في دورته الثانية عشرة

التصوف والدبلوماسية الروحية:

الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية

تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين الملك محمد السادس أعز الله أمره، نظمت مؤسسة الملتقى العالمي للتصوف، بشراكة مع المركز الأورو- متوسطي لدراسة الإسلام اليوم (CEMEIA)، الدورة الثانية عشرة، حيث اتخذت لها محورا وموضوعا للمطارحة والنقاش: التصوف والدبلوماسية الروحية: الأبعاد الثقافية والتنموية والحضارية

مشاركة مركز الإمام الجنيد في مؤتمر "العلماء العالمي" المنعقد بجامعة التكنولوجيا (UMT) بماليزيا

شارك الباحث بمركز الإمام الجنيد الدكتور محمد الهاطي في فعاليات مؤتمر "العلماء العالمي" المنعقد بجامعة التكنولوجيا (UMT) بالعاصمة كوالالمبور بدولة ماليزيا تحت شعار: "الإسلام والإحياء الحضاري"، وذلك ما بين 26-30 يوليوز 2017.